الرئيسية / المقالات والرأى / تطوير المحافظات والقرى لتواكب رؤية 2030 .. فهد عبدالعزيز الفهمي

تطوير المحافظات والقرى لتواكب رؤية 2030 .. فهد عبدالعزيز الفهمي

فهد عبدالعزيز الفهمي

.

مما يستدعي التغيير والتطوير في شتى المجالات وحسب توجه قيادتنا الرشيدة أيدها الله وحسب رؤية2030 التي أعدها مهندس التغيير في المملكة العربية السعودية سمو سيدي ولي العهد الامير محمد بن سلمان للنهوض بالمملكة العربية السعودية لتكون دولة قائمة على مصادر دخل متعددة وذات قوة وتقدم على جميع الاصعده لجذب الأنظار عالمياً وهذا هو مخطط الدولة السعودية الجديدة التي تسعى لتنويع مصادر الدخل واستقطاب الاستثمارات العالمية وجذب رؤوس الاموال للداخل.

المحافظات المراكز والقرى والهجر (فرص إستثمارية خاملة!!!

نعم هناك فرص إستثمارية متعددة لكنها مازالت خاملة لم تستكشف وربما لم تطور ، ان مايقوم به رؤساء المراكز والمحافظات من أعمال لخدمة ساكنيها وتحديد احتياجاتهم والعمل على تلبية متطلبات المواطنين في تلك الحدود المسموحة لهم وتحت إمارة المنطقة يشكرون عليها،،

لكنني أعتقد أنه أصبح من الماضي ولايواكب توجه الدولة الحديثة

اليوم نحن بحاجة إلى تغييرات دينامكية في الإدارة والتطوير وتوليد فرص استثمارية وموارد للمحافظات والمراكز والهجر لإعادة المواطنين ممن هجرو قراهم نحو المدن الكبرى طلباً للرزق والخدمات المتوفرة والتي لايجدونها،،،

يجب منح صلاحيات أكبر للمحافظين ورؤساء المراكز لتطويرهاوالمحاسبة للمقصرين والتحفيز للمبدعين منهم!!!

هناك إشكالية ربما تواجه رؤساء المراكز والقرى وحتى المحافظين الا وهي محدودية الصلاحيات وربطها بأمير المنطقة كحاكم إداري لجميع محافظات المنطقة وقراها وهجرها وهذة قد تؤدي إلى قتل الطموح والابداع والتطوير لرؤسا المراكز والهجر والمحافظين أيضاً!!

كيف ممكن حلها ؟؟

الامر يحتاج إلى وضع صلاحيات أكبر لرؤسا المراكز والمحافظين وحثهم على التنافس في تطوير مراكزهم ومحافظاتهم بتعاون جميع فروع الوزارات لتحديد متطلبات المواطنين والسعي على تلبية احتياجاتهم بتنافس قوي وأيضاً تقديم مكامن القوة الاستثمارية لكل محافظة وقرية سواً كانت صناعية ،،تنموية،،زراعية،، سياحية،، أوغيرها لتكون أيضاً ذات جدوى وقيمة إقتصادية تساهم في دعم الناتج المحلي للدولة وتساهم في تنمية القرى والهجر والمحافظات نحو إستقطاب إستثمارات محلية وعالمية تدعم توطين الوظائف لابناء القرى والهجر والمحافظات وتحد من الهجرة للمدن الكبرى ،،،

ينبغي أن يكون المحافظ كحاكم اداري للمحافظة يعمل في تنويع مصادر الدخل للدولة عبر تطوير المحافظة بتعاون قوي مع باقي الجهات المختصة والتي هي أيضاً تابعة لنطاق عمله الإداري ويتنافس يستطيع كل محافظ أن يستكشف جميع الفرص لدية في المحافظة وطرحها للقطاع العام والخاص ومتابعة تنفيذها وتحقيق كافة الاحتياجات يدعم تنافس المحافظات والمراكز في المملكة لتكون حيوية وتنموية للدولة والمجتمع نحو تحقيق رؤية2030 التي تهدف إلى تقدم وطنا الغالي وتنميته في شتى المجالات ،،،

والله يسترنا فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليه.

شاهد أيضاً

زوبعة اعلامية ساقطة!! .. الشيخ أحمد أبو طلايب المالكي

Share this on WhatsAppالشيخ/ احمد بن عطيه ابو طلايب المالكي قالوا خطفوه ثم قالوا قتلوه …