الرئيسية / الثقافة / الفن / “ممنوع دخول السيدات” في “دنيا الألعاب” على “مسرح السعودية” بجدة.. اليوم

“ممنوع دخول السيدات” في “دنيا الألعاب” على “مسرح السعودية” بجدة.. اليوم

التحلية نيوز – سهيل طاشكندي

انطلقت يوم أمس الخميس عروض الأسبوع الثاني من مهرجان “مسرح السعودية”، وتستمر لثلاثة أيام، على مسرح نادي جدة الأدبي الثقافي.

واختتم المهرجان أسبوعه الأول (يوم السبت الماضي) بنجاح مميز وحضور جماهيري لافت شهدته الأيام الثلاثة، التي تم خلالها تقديم مسرحيتين يوميًّا في أول تجربة من نوعها يشهدها المسرح السعودي، وبمشاركة 55 شابًّا وفتاة.

فرغم حداثة التجربة، ومعظم المشاركين والمشاركات هم من المواهب الشابة، الذين غالبيتهم يخوضون للمرة الأولى تجربة التمثيل على المسرح، إلا أن الظهور الاحترافي كان باديًا في آدائهم، وكذلك الالتزام بالنص، والحركة المسرحية، وهذا يؤكد استفادتهم الكبيرة من فترة الإعداد التي سبقت العرض الرسمي بأشهر عدة، بقيادة المشرف الفني على العمل الفنان المصري القدير أشرف عبدالباقي، صاحب تجربة “مسرح مصر” الناجحة، حيث بدت لمساته واضحة على أداء الشباب والشابات، واستطاع أن يقدم للجمهور مواهب شابة هم “نواة” لجيل مسرحي شاب سيكون له شأن في مسيرة المسرح السعودي.

“دنيا الألعاب”

على مدار ثلاثة أيام (الخميس والجمعة والسبت الماضية) قدّم لنا “مسرح السعودية” في كل عرض مسرحيتين يوميًّا.

المسرحية الأولى بعنوان: “دنيا الألعاب”، فكرتها بسيطة وجميلة، موجهة للأطفال وللعائلة، تتلخص في أهمية الحفاظ على الألعاب القديمة، وعدم الاكتفاء بالألعاب الحديثة كأجهزة الآيباد، التي تعلم الطفل الكسل، وتسبب له الإرهاق البصري والفكري، وقد جسّد الممثلون والممثلات أدوارهم ببراعة، مجسّدين شخصيات عديدة مستوحاة من أفلام الكرتون القديمة، وشخصيات أخرى تاريخية، في تمازج دار بقالب كوميدي خفيف سهل الفهم، نال إعجاب الجماهير وتفاعلهم.

“ممنوع دخول السيدات”

المسرحية الثانية اجتماعية فكاهية بعنوان “ممنوع دخول السيدات”، فكرتها عن شاب يتعرّض لموقف سلبي من خطيبته؛ ما يجعله يأخذ موقفًا من كل النساء بشكل عام، إلى أن يدرك في النهاية أنه مخطئ. وقد استطاع شباب الممثلين والممثلات الشباب أن يقدموا آداء أكثر من جيد، فجسّدوا أدوارهم أجمل تجسيد، وأتقنوا حركتهم على المسرح، وقدموا عملًا بسيطًا حافلًا بالمتعة والضحكة والفائدة.

مستقبل المسرح السعودي

فريق “مسرح السعودية” كانوا في غاية السعادة، وهم يشاهدون ردود الفعل الجميلة من الجمهور وضحكاتهم وتفاعلهم وتصفيقهم للشباب من الممثلين والممثلات. يقول المشرف العام عدنان كيال: هؤلاء الشباب والشابات هم النواة لجيل من المسرحيين الذين نأمل أن يكونوا هم مستقبل المسرح السعودي، وهذا هو هدفنا الأول من مبادرة “مسرح السعودية”، وهي من مبادارات مجلس شباب منطقة مكة المكرمة، وبدعم وزارة الثقافة والإعلام والهيئة العامة للثقافة، فهدفنا الأول والأساسي أن نصنع نجومًا شابة تقدم العمل المسرحي على أحسن وجه، وأن نقدم مسرحًا هادفًا يكون ضمن قائمة العائلة السعودية.

ومن جانبه أبدى المدرب والمخرج الفنان أشرف عبدالباقي سعادته الكبيرة، وهو يشاهد تفاعل وتصفيق الجماهير لهؤلاء النجوم الشباب، وقال: سعيد بهؤلاء الشباب فهم فعلًا يملكون الموهبة والرغبة بتقديم أنفسهم بشكل جميل، وهذا ما رأيناه منهم، وإن شاءالله في العروض المقبلة سيكون أداؤهم أجمل، بعد أن يكونوا قد تعودوا على خشبة المسرح وأسلوبه وطريقته.
وقال مشرف المحتوى في “مسرح السعودية” الفنان ياسر مدخلي: كنا حريصين على أن يكون محتوى العروض لائقًا وأن يظهر بأجمل وجه، وهذا ما تحقق ولله الحمد، ونحن سعداء بالنجاح الذي رأيناه في الأسبوع الأول ونتمنى الاستمرار على هذا النجاح في العروض المقبلة.

عروض ومسرحيات جديدة كل أسبوعين

تُقدّم اليوم مسرحيتا الأسبوع الماضي. العرض الأول (مسرحية “دنيا الألعاب”) يبدأ في تمام الساعة التاسعة مساء، والفنان أشرف عبدالباقي حريص جدًا أن يبدأ العرض في موعده المحدد بالضبط، فالالتزام من الأمور الهمة في “أبوالفنون”، ويستمر العرض لمدة ساعة، ثم استراحة نصف ساعة، وبعد ذلك العرض الثاني (مسرحية “ممنوع دخول السيدات”) ومدته أيضًا ساعة.

وخلال الأسابيع المقبلة، ستُقدّم مسرحيات جديدة بشكل دائم، وسيتم تقديم مسرحيتين جديدتين كل أسبوعين، ابتداءً من الأسبوع المقبل. والدعوة مفتوحة لكافة العوائل لحضور العروض اليوم وغدًا والأسابيع المقبلة، مع العلم أن أسعار التذاكر بسيطة وفي متناول الجميع.

شاهد أيضاً

رنا من الكتابة والتاليف إلى التمثيل المسرحي

Share this on WhatsAppالتحلية نيوز – سهيل طاشكندي في أول تجربة لها مع التمثيل المسرحي، …