الرئيسية / خبر عاجل / تعليم مكة يختتم مسابقة وزارة التعليم للقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما تدبر في عامها الحادي والأربعين

تعليم مكة يختتم مسابقة وزارة التعليم للقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما تدبر في عامها الحادي والأربعين

مكة المكرمة _التحلية نيوز _مسفر الخديدي
 
اختتمت الإدارة العامة للتعليم بمنطقة مكة المكرمة  ممثلةً بإدارة التوعية الإسلامية اليوم الأربعاء الموافق 24 /7/ 1439هـ ، فعاليات مسابقة وزارة التعليم للقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما تدبر في عامها الحادي والأربعين المقامة بفندق هوليدي إن ، والتي استضافتها خلال الفترة 22_24/7/1439هـ ، برعاية معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى. حضر حفل الاختتام مديرة عام إدارة التوعية الإسلامية بالوزارة الأستاذة زكية الخلاقي ، مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة الغامدي ومديرة إدارة التوعية الإسلامية بمكة مها قماش ، ومديرات الإدارات ومكاتب التعليم والمنسقات والمحكمات والمتسابقات وأولياء أمورهن من مختلف مناطق المملكة .

وقدمت مساعدة المدير العام للشؤون التعليمية الدكتورة آمنة الغامدي كلمة أوضحت فيها أنهُ في هذا اليوم يحتفل مجتمع مكة التعليمي بالفائزات في مسابقة تدبر للقرآن الكريم والسنة النبوية ، هذه المسابقة التي يتنافس فيها الجميع ويتسابق بدءاً من إدارة التوعية الإسلامية بمكة بقيادة مديرتها مها قماش ومشرفاتها الدؤوبات ، وإدارة نشاط الطالبات ، وإدارة الموهوبات ، وقائدات المدارس وختاماً بالمجتمع المدرسي سواءً بالتعليم الأهلي أو الحكومي ، فيما أبانت الغامدي أن هذه المسابقة لقت اهتمام من قبل المسؤولات عنها حيث مرت بمراحل وتصفيات على مستوى المدارس فالمكاتب والإدارات والآن على مستوى المملكة ، فحكومتنا الرشيدة توليها كل اهتمام فهي من أهم  المسابقات التي تهتم بغرس قيمة وعقيدة وأهداف جلية ، مُشيرةً أن هذه المسابقة تحقق رؤية (  2030  ) التي تسير عليها دولتنا ، ومعربةً عن فرحة وتشرف إدارة تعليم مكة بحضور مديرة عام التوعية الإسلامية الأستاذة زكية الخلاقي  ، ومديرات إدارات التوعية الإسلامية من المناطق ، مُتمنيةً أن تكون إدارة مكة قد أدت دورها تجاه ضيوفها من المتسابقات وأولياء أمورهن وكل من حضر ، مؤكدةً أن إدارة تعليم مكة تفخر كل عام بهذه المسابقة وحضور ضيوفها الكرام من مختلف مناطق المملكة ، شاكرة تعاون منسوبات تعليم مكة اللاتي كن يداً بيد ، فالكل قدم وبذل لهذه المسابقة حتى تخرج بأبهى حلة ، مختتمة كلمتها بالدعاء والتهنئة للفائزات في هذا المحفل الكبير .
 
فيما ألقت مديرة عام إدارة التوعية الإسلامية بالوزارة الأستاذة زكية الخلاقي كلمة مبتدئتها بحمد الله والثناء عليه ، موضحةً أن هذا اليوم تزف الحافظات اللاتي يعتبرن صفوة الصفوة اللاتي كُن طوال عام كامل في هذا العلم النفيس ما بين حفظ وفهم وتدبر ،مُشيرةً إلى دور حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله من بذل وعطاء ودعم متواصل لكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام ، من خلال المسابقات التي تُعنى بها ومنها مسابقة وزارة التعليم للقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما تدبر ، ومسابقة مجالس تحفيظ القرآن الكريم التي تأتي تحقيقاَ لجهود المملكة العربية السعودية في خدمة كتاب الله وسنة رسوله والتي تهدف الى ربط الطالبات بها وتطبيق مبادئهما في الحياة اليومية .

داعيةً القيادات والمشرفات والمنسقات وأولياء الأمور بتوجيه الطالبات للاشتراك بهذه المسابقات فهي خير معين بعد توفيق الله تعالى في حفظ العقول  وتحصين الأفكار ضد المباديء المنحرفة وتعزيز قيم الوسطية والاعتدال ، فالأمن الفكري مصدر عز وتطور ونمو حضاري وثقافي وهو مطلب لتربية الأجيال والناشئة في عصر الانفتاح والعولمة ويعتبر سياج منيعاً لحماية المجتمع عامة والنشأ خاصة من أي فكر دخيل وهدام .
مهنئةً الفائزات بما حفظن من كتاب الله تعالى وسنة نبيه ، مردفةً بتوصيتهن لمعاهدة ما حفظنه من القرآن والسنة مختتمة كلمتها بشكر إدارة تعليم مكة تحت قيادة  سعادة الأستاذ محمد الحارثي على دعمه للمسابقة وما قدمه من تنظيم واهتمام ومتابعة وتنسيق ، والشكر لمساعدة المدير العام للشؤون التعليمية د. آمنة الغامدي لما قدمته من تشجيع واهتمام ، والشكر موصول أيضاً لإدارة التوعية الإسلامية بمكة المكرمة بقيادة مديرتها مها قماش وفريقها الرائع على ما بذلنه من جهد مشكور وعمل دؤوب ، وداعية بالتوفيق والسداد لكل من قدم  وبذل من عمل وجهد لإنجاح هذا العمل في خدمة كتاب الله وسنة نبيه ، سائلةً الله  أن يحفظ بلادنا وولاة أمرنا من كل سوء ومكروه وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان وأن يجعلنا من أهل القرآن وخاصته .
 
من جانبها القت مديرة إدارة التوعية الإسلامية بمكة مها قماش كلمة أبانت فيها أن مسابقة الوزارة للقرآن الكريم والسنة النبوية تدبر حلة خضراء ، زانها لباس التقوى ،ورصعت بالسنة والسيرة ، بدأت مشوارها منذ بداية الفصل الدراسي الأول لفروع القرآن الكريم ، والحديث ،والسيرة على مستوى المدارس ثم المكاتب فالإدارات من مختلف مناطق المملكة عقبه ترشيح الأوائل في جميع الفروع ، حيثُ تم احتضانهم وتكثيف الجهود المبذولة في اتخاذ وسائل شتى لمتابعتهم ، واليوم جاء وقت تحقيق الحلم الذي ننتظره من عام لعام بعد أن تمت استضافة إدارة التعليم بمنطقة مكة المكرمة للإدارات من مختلف مناطق المملكة كعادتها السنوية بكل فرح لهذا التواجد العظيم

واصفةً النعمة التي نعيشها في هذه اللحظات المباركة ، والتي تحمل تتويج للفائزات بمسابقة الوزارة للقرآن الكريم والسنة النبوية وعلومهما ( تدبر ) في عامها الحادي والأربعين ، حيثُ يشهد اليوم خر نظم لهذا العقد الفريد، مقدمة الشكر لكل من كانت له يد عطاء وفكرة انتقاء ودعم رواء متمثلاً في سعادة مدير عام التعليم الأستاذ محمد الحارثي وسعادة المساعدة للشؤون التعليمية د. آمنة الغامدي ومديرات الإدارات والمكاتب ورئيسات الأقسام والمتعاونات من المشرفات والمعلمات والطالبات والقائدات للمدارس .
ونحن الآن على مشارف مسك الختام الذي نودع فيه هذا اللقاء المبارك ، على أمل اللقاء العام القادم بمحفل عظيم نجتمع فيه على مائدة القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة ،مُقدمة جل الشكر والتقدير لمديرة عام إدارة التوعية الإسلامية بالوزارة زكية الخلاقي التي لم تفتأ تسأل وتعطي وتُعزز وتتابع فعاليات هذه المسابقة منذ بدأت حتى نهايتها وختامها في هذا اليوم .
 
فيما تتالت فقرات الحفل ابتداءً من الافتتاحية التي قدمتها مشرفة التوعية الإسلامية بمكة المكرمة هيلة الزهراني ، تلاها نماذج من تلاوات المتسابقات ، فالسلام الملكي فيما قُدم نشيد ترحيبي من قبل مدرسة ابداعات الطفولة ، وتوجت الحافظات على أنغام المجسات والأهازيج المختلفة احتفاءً بهذه الكوكبة المشرفة ،وكما كان للشعر نصيب في هذه اللحظات الغراء حيث ُ ألقت الطالبة دانة الشريف من المتوسطة 48 قصيدة شعرية بعنوان احبك يا رسول الله ، كما شاركت مدرسة إبداعات الطفولة بعدة فقرات جاءت من خلال تقديم مشهد بعنوان (محاكمة اللسان) ، ونشيد بعنوان (نحو العلا) وأبيات شعرية (عن الوطن) ونشيد بعنوان (أصير أحسن) وآخر بعنوان (وحدة وطن ) تلا ذلك اللحظة الختامية والمنتظرة وهي لحظة التكريم والتتويج  للمتسابقات تلاها إعلان نتائج المسابقة التي أشرفت عليها المشرفة التربوية والمنسقة الإعلامية بإدارة التوعية الإسلامية أميرة السليماني، حيثُ حصد المركز الأول في مجال القرآن الكريم الفرع الأول من فئة المعلمات : فاطمة محمد حلوي من إدارة تعليم منطقة جازان والمركز الثاني حفصة محمد بالخير من إدارة تعليم جدة والمركز الثالث صفية عبدالله الشعيبي من إدارة تعليم المدينة المنورة.

وفي مجال القرآن الكريم فئة الطالبات الفرع الأول حصدت المركز الأول سمية فيصل ابراهيم من إدارة التعليم بالمنطقة الشرقية والفرع الثاني نورة عادل با بكور من إدارة تعليم منطقة مكة المكرمة والفرع الثالث راما عبدالله السحيمي من إدارة تعليم المدينة المنورة والفرع الرابع دانية محمد العويفير من إدارة تعليم الرياض والفرع الخامس منار فهد الجميل من إدارة تعليم حائل .

وفي مجال الحديث فئة المعلمات الفرع الأول  نال المركز الأول عفاف قاسم حمراني من إدارة تعليم صبيا والفرع الثاني من نصيب جميلة فريج الصاعدي من إدارة تعليم المدينة المنورة

وفي مجال الحديث لفئة الطالبات للفرع الأول وفاء طلال أبو النور من إدارة تعليم منطقة مكة المكرمة والفرع الثاني جميلة أحمد آل سالم من إدارة تعليم حائل

وبالنسبة لمجال السيرة النبوية والتي تفردت فقط لفئة الطالبات نال المركز الأول آرام عبد الرحمن الأحمدي من إدارة تعليم المدينة المنورة .

فيما استهدفت المسابقة الختامية الطالبات والمعلمات والبالغ عددهن 60 متسابقة وذلك بهدف تقوية ارتباط الطلاب في التعليم بعلوم القرآن والسنة النبوية ومبادئها وأخلاقها وأحكامها ، كذلك الحث على الاهتمام بتعليم القرآن الكريم مع التعرف على المناقب الشريفة في سيرة رسول الله محمد صل الله عليه وسلم ، كما تم الاهتمام بتوفير البيئة المناسبة لزيادة أعداد الطلاب المتمكنين والمستفيدين في مجالات المسابقة المعرفية والبحثية .

الجدير بالذكر أن المسابقة اشتملت على ثلاث فروع يمكن للمتسابقات المشاركة بأحدها وهي (القرآن الكريم وتفسيره ، الحديث والآداب النبوية ، السيرة النبوية ) .

شاهد أيضاً

وصول أكثر من 160 ألف حاج إلى المدينة المنورة

Share this on WhatsAppالتحلية نيوز – واس بلغ إجمالي عدد الحجاج الذين وصلوا إلى المدينة …