الرئيسية / التكنلوجيا / محطة الفضاء الصينية “تيانقونغ-1” خارج السيطرة وحطامها يصل الأرض خلال أيام.

محطة الفضاء الصينية “تيانقونغ-1” خارج السيطرة وحطامها يصل الأرض خلال أيام.

التحلية نيوز – تقرير أنس القاسم 

فقد العلماء الصينيون السيطرة على محطة الفضاء تيانقونغ-1 في عام 2016 ومن المحتمل سقوطها على الأرض خلال الأيام القادمة 30 مارس و 2 أبريل وبدأ برنامج محطة الفضاء بجدية عام 2011 بإطلاق تيانقونغ-1 الى الفضاء وأكملت مهمتها بعد خمس سنوات، وتعد جزءا من برنامج فضاء صيني طموح ونموذجا أوليا لمحطة مأهولة تدخل الخدمة عام 2022. .

ومن المحتمل أن تحترق عند دخولها الغلاف الجوي للأرض، غير أن بعض الحطام قد يسقط على سطح الأرض وإن العودة “ستكون في أي مكان يقع في محيط 43 درجة شمالا و 43 درجة جنوبا وهي منطقة تغطي مساحة شاسعة شمال وجنوب خط الاستواء. . وتعتقد الوكالات في جميع أنحاء العالم التي رصدت سقوط محطة فضائية صينية خارجة عن السيطرة إلى الأرض أن لديها فرصة أكبر لضرب أجزاء من الولايات المتحدة وأوروبا وأستراليا ونيوزيلندا وتشمل المدن الأكثر عرضة للمخاطر برشلونة ، بكين ، شيكاغو ، اسطنبول ، روما وتورونتو. .

وتتوقع الوكالات أن معدل هبوطها سيزداد سرعة باستمرار كلما ازداد سُمك الغلاف الجوي الذي تخترقه وسوف تزداد سخونة المحطة كلما اقتربت من الأرض على مسافة مئة كيلومتر وقد لا تحترق بعض الأجزاء الكثيفة جدا مثل خزانات الوقود تماما لكن حتى لو بقت هذه الأجزاء كاملة على سطح الأرض فإن احتمالات إصابة أشخاص ضئيلة للغاية. .

على الرغم من أن الحطام يسقط عادة فإن أغلبه يحترق أو ينتهي به الأمر إلى السقوط في وسط المحيط أو بعيدا عن السكان ويظل الاتصال بالمركبة الفضائية أو القمر الصناعي موجودا في أغلب الأحوال ويعني ذلك وجود سيطرة على الأرض تتحكم في مساره أو توجهه إلى موقع محدد لتحطمه. . ما هي الكيماويات السامة التي تنبعث من محطة تيانقونغ-1 الصينية ؟ .

تعتبر الكيماويات المنبعثة من المحطة شديدة السمية على الأرض عندما تصطدم أجزاء من محطة فضائية صينية خارجة عن السيطرة بكوكبنا. . وتستخدم المادة الكيميائية التي يطلق عليها الهيدرازين في وقود الصواريخ ويعتقد أن التعرض طويل المدى يسبب السرطان لدى البشر ويتم حملها على متن محطة الفضاء تيانجونج -1 التي تندفع نحو الأرض. .

ويعد الهيدرازين مركب عديم اللون أو سائل زيتي أو أحيانًا مركب بلوري أبيض بقاعدة تفاعلية للغاية. ما هي محطة تيانقونغ-1؟ .

بدأت الصين متأخرة في مجال استكشاف الفضاء وأطلقت في عام 2001 مركبات فضاء تحمل حيوانات تجارب وفي عام 2003 أرسلت أول رائد فضاء إلى المدار وكانت ثالث دولة في ذلك بعد الاتحاد السوفيني والولايات المتحدة.

وبدأ برنامج محطة الفضاء بجدية عام 2011 بإطلاق “تيانقونغ-1 واستقبلت المحطة رواد فضاء لفترة صغيرة وصلت إلى بضعة أيام، كما زارت أول رائدة فضاء صينية، ليو يانغ، المحطة في عام 2012. وأنهت المحطة خدمتها في مارس/آذار 2016 بعد عامين من الموعد المحدد في الأساس. .

وتعتزم الصين بحلول عام 2022 إطلاق المحطة رقم 3 في المدار كمحطة كاملة التشغيل مأهولة في الفضاء. الجدير بالذكر إذا احترقت خلال الليل فوق منطقة مأهولة بالسكان فسوف يمكن رؤيتها بالطبع مثل نيزك أو شهاب.

هل يجب أن نقلق؟

الإجابة “لا” لأن معظم المحطة الفضائية التي يبلغ وزنها 8.5 طن ستتفكك عند اختراقها الغلاف الجوي.

شاهد أيضاً

حجوزات السفر عبر الانترنت تسجل ارتفاعاً كبيراً في المملكة العربية السعودية

Share this on WhatsAppالتحلية نيوز – صالح فريد جدة، المملكة العربية السعودية، 26 مايو 2018م: …