الرئيسية / اخبار محلية / مدير تعليم الشرقية الشلعان لمعلمة الفيزياء بثانوية العوامية … بثقة وإرادة بلغتم الصدارة ورفعتم علم الوطن بجدارة.

مدير تعليم الشرقية الشلعان لمعلمة الفيزياء بثانوية العوامية … بثقة وإرادة بلغتم الصدارة ورفعتم علم الوطن بجدارة.

الدمام-ظافر الدوسري

هنأ مدير عام التعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور ناصر الشلعان معلمة الفيزياء بالمتوسطة والثانوية الأولى بالعوامية وجدان الفرج بحصولها على الجائزة الكبرى في فئة المجموعات المطبقة لمهارات التفكير الحاسوبي في التعليم خلال مشاركتها في المؤتمر العالمي الثاني لتبادل الخبرات التعليمية(Education Exchange2 )المنعقد بجمهورية سنغافورة والذي اختتم مسإء أمس .

وبعث مدير عام التعليم الدكتور الشلعان برسالة تهنئة للمعلمة الفائزة وجدان الفرج وهي خارج المملكة قائلا فيها بأن هذا الإنجاز الوطني الكبير ليس مستغربا على معلمات المنطقة الشرقية والمملكة عامة وذلك لما يحملنه من تميز وابداع مؤكدا للمعلمة بأن هذا التتويج التاريخي هو سمة وميزة لمن بذل وأعطى وقدم لهذا الوطن المعطاء وهو دليل ساطع على التفوق والتميز بجدارة لما قدمتي من عمل مبدع يستحق الاشادة .

في المقابل أكد الشلعان بأن وزارة التعليم وهي تستشرف مرحلة تطويرية تهدف إلى نقلة نوعيّة تتناسب وتطلعات قيادتنا الرشيدة تسعى دوما إلى نشر ثقافة التميز في الأداء والمخرجات بين العاملين في قطاع التعليم، مؤمنة إيمانًا عميقًا بأن مقياس نهضة الأمم وتطورها إنما يكون في بناء جيل مبدع قادر على مواجهة تحديات العصر ومنافس في الثورة المعرفية، ليصنع مستقبلًا مشرقًا لوطنه، ويُصمّم خارطة تقدمه وازدهاره.

وأشار الدكتور الشلعان إلى أن مسيرة التعليم في المملكة تحظى -ولله الحمد- برعاية واهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز يحفظهم الله ،الذين وضعوا التعليم في أعلى سلّم الأولويات لبناء الإنسان السعودي ومواكبة ما وصل إليه العالم من تقدم علمي وتقني.

ورفع الدكتور الشلعان التهنئة باسمه ونيابة عن منسوبي ومنسوبات أسرة تعليم الشرقية لسمو أمير المنطقة الشرقية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف، وإلى سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان ولمعالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى ومعالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي بمناسبة تحقيق المعلمة وجدان الفرج الجائزة الكبرى في هذا المؤتمر العلمي الذي حضره 300 معلم من 90 دولة حول العالم ومتطلعًا إلى تحقيق المزيد من النتائج المتميزة للمملكة في المحافل المحلية والعالمية كافة

وعبرت المعلمة وجدان الفرج عن شكرها وتقديرها لسعادة مدير عام التعليم الدكتور ناصر الشلعان على تهنئته لها بهذا الإنجاز العالمي معتبرة أن هذا التكريم إهداء لكل المخلصين الذين يعملون بجد واقتدار لنهضة التعليم في المملكة والرقي به وبلوغه درجات التميز ورفع علم المملكة عاليا على منصات التتويج لنبرهن للعالم أجمع بأن بلادنا تحمل قامات علمية تسهم في تقدمها.

وعن مشاعرها بهذا الفوز وكذلك طبيعة مشروعها المقدم في هذا المؤتمر قالت الحمدلله الذي مكننا من الفوز في مؤتمر تبادل الخبرات للمعلمين والمقام في إطار الشراكة بين وزارة التعليم وشركة مايكرسوفت حيث كان التنافس على أشده بين ٥٣ فرقة بعدد يفوق ال٣٠٠ معلم ومعلمة جميعهم قدموا مشاريع فردية تنافسية وكان مشروعي الفردي بعنوان: Bring Life To Your Classroom

وأضافت لقد كان الفاصل الأكبر هو تقديم مشروع جديد جماعي لم يتم الإفصاح عنه سوى اليوم الأول من حضور المؤتمر ولابد من إنجازه و تسليمه اليوم الثاني ليتم تحكيمه قبل موعد الحفل الختامي للمؤتمر . وهذا يعتبر تحدي أقوى من المشاريع الفردية كون الفرقة الواحدة تتكون من عدة معلمين ومعلمات مختلفين الثقافات واللغات والمهارات و أساليب التدريس ، مع وضع معايير دقيقة لانجاز المشروع من حيث الوقت و طريقة التخطيط والاستراتيجيات و طريقة العرض بأسلوب مميز وجذاب والمدة الزمنية لعرضه . والحمدلله الذي حقق لنا الفوز حيث كان المشروع بعنوان :Hacking An inclusive STEAM Garden المعتمد على تطبيق مهارات التفكير الحوسبي وهو أسلوب حل المشكلات التي تستخدم تقنيات علوم الحاسب الآلي ، فهذا الأسلوب يمكن تطبيقه في حياتنا وطرق معيشتنا وحساباتنا .

والمحت بأنها قد حرصت من خلاله على توظيف مهارات القرن الواحد والعشرين للطالبات من خلال تجزأة المشكلة الأساسية التي يتم معالجتها من خلال المشروع الى عدة مشكلات فرعية صغيرة ليسهل بعد ذلك إيجاد الحلول المناسبة لها باستخدام طريقة التعلم بالمشاريع وفق منهجية STEAM التي هي مزيج من العلوم والتقنية و الهندسة و الفن والحساب .وعليه فقد تناول المشروع جميع هذه الجوانب وكان الفيديو الخاص بشرح المشروع مقدم بطريقة مختلفة عن ما قدمته الفرق الأخرى وهو الفيديو الوحيد الذي تم عرضة في صالة الحفل الختامي حيث تم تقديمه كامل بالصوت والصورة بأربع لغات ، و كان كل قسم بلغة مختلفة تناسباً مع لغات الوفود الحاضرة المؤتمر وقمنا بإضافة الترجمة إلى اللغة الإنجليزيه فكان بحمد الله الفوز بالجائزة الكبرى وهي الجائزة الأعلى على جميع الفرق الفائزة حيث أهدي هذا الفوز لوطني الغالي وهذا أقل مايمكن تقديمه له .

الجدير بالذكر أن المعلمة وجدان قد رشحت من وزارة التعليم للمشاركة في هذا المؤتمر ضمن برنامج(معلم مايكروسوفت الخبير )وهو المؤتمر الذي شهد مشاركة أكثر من ثلاثمائة من أفضل المبتكرين التربويين من تسعين دولة لتبادل الخبرات بشأن كيفية دمج التكنولوجيا في التعليم.

شاهد أيضاً

” البيئة ” تصدر غرامة بـ 315 ألف ريال على أحد مشاريع الدواجن بالخرج

Share this on WhatsAppالتحلية نيوز – زهير الغزال ضبطت وزارة البيئة والمياه والزراعة مخالفة على …