الرئيسية / المقالات والرأى / هل تستحق المرأة يوماً واحداً فقط ؟! .. نورة العلي

هل تستحق المرأة يوماً واحداً فقط ؟! .. نورة العلي

نورة العلي

 تتجه الأنظار حول يوم كبير وتُبدع المشاعر في وصفه ، إنه اليوم العالمي للمرأة .. و أيْ إمرأة..!

أنها الأم والإخت والبنت .. حتى توصل الأمر بأن الجنة تحت قدميها ! فهل تستحق يوماً واحد فقط لتقديرها والإحتفاء بها؟

يوم المرأة العالمي هو إحتفال يتجدد سنوياً في الثامن من شهر مارس وفيه تتجه المشاعر إلى وصف هذا اليوم ويقدم فيه الزوج لزوجته والأب لإبنته والأخ لإخته الكلمات اللطيفة والهدايا بمشاعر مكللة بكل الحب .

شأن المرأة حقيقة منذ خليقتها عظيم فهي سبب في الرحمة في هذا الكون ، ف عند وصولها إلى السن الزواج ف تُنجب أطفالاً وتعتني بهم بكل رحمة وشفقة وحب حتى يبلغوا الحلم من عمرهم .

من يقدر هذة المعاني للمرأة لايحتاج ليوم عالمي ليقدرها ويقف لتحيتها.

تقدير المرأة يكون بجوانب عديدة نوه عليها ديننا الإسلامي ، فجعلها مكرَّمة حسب ظروفها ، ف شأنها عظيم من بين الخلائق ومن إكرام الإسلام لها أن أمر الرجل بالصرف عليها وحسن معاشرتها بالمعروف.

وماذا عنا گ بشر محيطين بالمرأة ! علينا أن نتفهم ظروف المرأة ومواطن قوتها وضعفها وحاجتها إلى ضرورياتها . الأهم أن نقدر مشاعرها ونجعلها تعبر عنها لأنها هي بالأصل كتلة من المشاعر الأنثوية .

قد تكون الصورة عنها مظللة سابقاً ، أمَّا الآن فتغير الوضع تماماً ..

علينا أن نُغير الصورة عنها ومع ذلك يجب ان يكون التغيير بضوابط وانتباه ، حتى لاتفلت الأمور من أيدينا وتنقلب رأساً على عقب إذاً تستحق المرأة أن تُقدَّر وتحترم كل يوم بمعاملتنا لها بكل يسر وحسن .

لايقتصر يوم ٨ مارس على العالم أن يعرف حقها .

وفعلاً إذا قدرنا المرأة وفهمنا مناطق قوتها ودعمناها ، حقاً سنجني الكثير من الفوائد منها الإقتصادية والإجتماعية ، لميزة المرأة بصفات ومواهب وإمكانيات تحية كبيرة في كل يوم إلى كل إمرأة على وجه الأرض ! نوره العلي

شاهد أيضاً

اليوم الوطني 88 والمسيرة المباركة .. خالد الدهيسي

Share this on WhatsAppخالد بن غرم الله الدهيسي تحل يوم الأحد ١٤٣٩/١/١٣ الموافق 23 سبتمبر …