أخبار عاجلة
الرئيسية / التكنلوجيا / “رؤية بلا حدود للجميع”: تقدم شركة كيا، تحت هذا الشعار رؤيتها حول النقل في المستقبل في معرض الالكترونيات الاستهلاكية للعام 2018م

“رؤية بلا حدود للجميع”: تقدم شركة كيا، تحت هذا الشعار رؤيتها حول النقل في المستقبل في معرض الالكترونيات الاستهلاكية للعام 2018م

التحلية نيوز – عبدالله الينبعاوي

تقدم شركة كيا موتورز اليوم رؤيتها المستقبلية حول النقل في معرض الالكترونيات الاستهلاكية للعام 2018م (CES)، في لاس فيغاس. وبموجب رؤيتها الجديدة تحت شعار “رؤية بلا حدود للجميع”، ستحقق شركة كيا مستقبلا لا حدود له من الفرص المتعلقة بالنقل وعمليات التنقل. ولتوسيع آفاق خدمات النقل لديها، تقوم شركة كيا أيضاً بتطبيق مجموعة من التقنيات والتكنولوجيات الجديدة كجزء من استراتيجيتها الجديدة المسمى “أيه سي إي إستراتيجي” لجعل سياراتها أكثر ذاتية في القيادة، ومتصلة بشبكة الإنترنت وصديقة للبيئة/كهربائية (وتختصر في: ACE).

إن شعار “رؤية بلا حدود للجميع” يعني رؤية شركة كيا المستقبلية – حيث تتاح لكل شخص فرصة الاستمتاع بقيمة لا حدود لها توفرها له علميات النقل في المستقبل وهذا هو ما تسعى شركة كيا للإعلان عنه توضيحاً لدورها كمزود لنظام النقل الشامل في المستقبل. إن المستهلكين في يومنا هذا مقيدين بفكرة أن السيارة هي “مجرد سيارة”، ولكن شركة كيا ملتزمة بتوفير حلول أوسع حول ما يتعلق بعمليات النقل. وبهذا الصدد قال الدكتور وونج تشول يانغ، نائب رئيس مجلس إدارة مركز البحث والتطوير في شركة كيا: إن شعار “رؤية بلا حدود للجميع” يعني ذلك المستقبل الذي يمكن أن تصبح فيه السيارة أكثر بكثير من مجرد تجميع لأجزائها المختلفة.

وتستند استراتيجية شركة كيا “ACE” على ثلاثة عناصر أساسية، تعكس رؤية شركة كيا للنقل الشخصي في المستقبل وهي:

· القيادة الذاتية:- تخطط شركة كيا لتسويق تقنية القيادة الذاتية – المستوى 4 – إلى جانب إختبار سيارة القيادة الذاتية في “المدينة الذكية” المقرر أن تبدأ في عام 2021م.

· الإتصال بشبكة الإنترنت:- بحلول عام 2025م، ستتبنى شركة كيا تقنيات السيارات المتصلة بشبكة الإنترنت في جميع فئات السيارات، وتهدف إلى جعل كل موديل سيارة متصل بشبكة الإنترنت بحلول عام 2030م.

· نظام توليد طاقة صديقة للبيئة/كهربائية:- ستقوم شركة كيا بإنتاج 16 سيارة جديدة متطورة من حيث توليد الطاقة والحركة بحلول عام 2025م، بما في ذلك مجموعة من السيارات الهجين الجديدة والسيارات الكهربائية-الهجينة والسيارات الكهربائية، بالإضافة إلى طرح سيارة الطاقة الهايدروجينية الكهربائية كلياً الجديدة في عام 2020م.

إلى جانب هذه التقنيات، أعلنت شركة كيا عن خططها الرامية إلى إطلاق خدمة المشاركة في السيارات وآيبل “WiBLE” التي أطلقت في كوريا في عام 2017م – والسعي في نقلها إلى مناطق جديدة بدءا من العام 2018م، إنطلاقاً من أوروبا.

مرحلة ما بعد القيادة الذاتية:- موضوع معرض شركة كيا للسيارات “المتصلة بشبكة الإنترنت “

تقدم شركة كيا، في معرض الالكترونيات الاستهلاكية للعام 2018م، مجموعة من العروض التفاعلية التي تجمع بين التقنيات الحالية والمستقبلية والتي تبين كيف يمكن تحسين السيارات لتعزيز ودعم عملية الإتصال عبر الإنترنت خلال مرحلة تحولها بشكل اكبر نحو القيادة الذاتية.

تعكس أجنحة عروض شركة كيا في معرض الالكترونيات الاستهلاكية للعام 2018م مدى التطور في المستقبل “لما بعد مرحلة القيادة الذاتية”. كما يمكن للزوار التفاعل مع تقنيات القيادة الذاتية المتطورة من شركة كيا من خلال جهاز محاكاة الواقع الافتراضي، إلى جانب تجربة إستخدام تطبيق ديوراما V2X الثلاثي الأبعاد الذي يوضح كيف يمكن للسيارات الاتصال مع السيارات الأخرى والمحافظة على البيئة الحضرية.

وتخطط الشركة لتشغيل أسطول اختبار واسع النطاق لتقنية القيادة الذاتية على الطرق العامة اعتبارا من عام 2019م مما يمهد الطريق أمام الإنتاج التجاري لهذه التقنية. كما تهدف شركة كيا إلى تسويق سيارات القيادة الذاتية من المستوى 4 في المدن الذكية بحلول عام 2021م في إطار مشروع رائد جديد للمدينة الذكية.

” إن سيارات شركة كيا المتصلة بشبكة الإنترنت ستكون لا متناهية في الإبتكار ومتصلة بشبكة الإنترنت بلا قيود وتقدم نوعا جديدا من تجربة النقل. ولقد كانت تطبيقات الواقع الافتراضي، والسيارات ذاتية القيادة، والإتصال في كافة الجوانب “بين سيارة وأخرى” كانت تعتبر ضرباً من تكنولوجيات المستقبل البعيد والخيال إلا أنها سرعان ما تحولت إلى واقع ملموس، حيث قامت شركة كيا باستكشاف كيفية تطبيق هذه التقنيات الجديدة لمنفعة وراحة عملائها.” وقال الدكتور يانغ نائب رئيس مجلس الإدارة: ” إن استراتيجية ورؤية شركة كيا للنقل في المستقبل سوف يتم عرضها عبر مجموعة من العروض التفاعلية التي توضح التقنيات المتطورة التي يبحث عنها عملائنا”.

توفير 16 سيارة كهربائية جديدة بحلول عام 2025م:

سوف تواصل شركة كيا توسيع نطاق سياراتها الصديقة للبيئة في السنوات المقبلة، وتخطط لتقديم ما مجموعه 16 سيارة تعمل تماماً بالكهرباء بحلول عام 2025م، بما في ذلك سيارة كهربائية مزودة بنظام تقنية توليد الطاقة والحركة من خلايا الوقود الهيدروجينية (FCEV) في عام 2020م.

وأضاف السيد/يانغ نائب رئيس مجلس الإدارة قائلاً: “بحلول عام 2025م، سوف نقدم مجموعة من 16 سيارة تعمل بنظام متطور لتوليد الطاقة والحركة، إلى جانب خمسة سيارات هجين وكهربائية هجين جديدة، بالإضافة إلى السيارات الجديدة التي تعمل ببطارية كهربائية، والسيارات الكهربائية المزودة بنظام تقنية توليد الطاقة والحركة من خلايا الوقود الهيدروجينية (FCEV) والتي إستعدت الشركة لطرحها فى عام 2020م والتي سوف تعكس مدى جهود شركة كيا الجادة نحو تحقيق مستقبل خالي تماماً من الانبعاثات”.

وكجزء من هذه الاستراتيجية، سوف تعرض شركة كيا سيارة كيا نيرو النموذجية التي تعمل بالطاقة الكهربائية في معرض الالكترونيات الاستهلاكية للعام 2018م. كما إن سيارة كيا نيرو النموذجية الجديدة التي تجمع بين كل من نقاط القوة التصميمية لسيارات الدفع الرباعي الحديثة من شركة كيا ذات الكفاءة العالية ونظام توليد الحركة عبر بطارية كهربائية متطورة تمثل الخطوة التالية الهامة في رحلة ماركة كيا المستمرة نحو الإستخدام التام للكهرباء في سياراتها.

تعتبر سيارة كيا نيرو النموذجية الكهربائية، التي تم إنشاؤها من قبل استوديو تصميم شركة كيا في كوريا، من سيارات الدفع الرباعي المدمجة الكهربائية بالكامل. ويسمح جسمها، المصمم بمقاييس هوائية حركية (أيروديناميكية) فعالة، للهواء بالانزلاق فوق وحوالي وأسفل السيارة بسهولة ولم تعد هنالك حاجة إلى الشبك التقليدي لتبريد المحرك وتم إستبداله بلوحة تفاعلية إنسيابية إلى جانب تقنية المصابيح فائقة النحافة في الجهة الأمامية بشكل عام. ومن حيث المظهر فقد تم إستلهام الشكل الجانبي لهذه السيارة النموذجية من سيارة كيا نيرو الحالية وسيارة كروس أوفر المدمجة بالإضافة إلى الجسم المرتفع وعامود “ج” العريض الذي تتميز به. يتميز الجانب الخلفي المنساب لسيارة كيا نيرو النموذجية التي تعمل بالطاقة الكهربائية بحواف زائدة ومصقولة وحادة تسمح للهواء بالتدفق بسهولة أكبر عبر الجزء الخلفي من السيارة.

وفي إطار قوة توليد الطاقة الكهربائية الذي يتميز بالهدوء الصامت، والتوقع بأن هذه السيارة سوف تتم قيادتها في معظم الأحيان على الطرق الحضرية وضواحيها فإن سيارة كيا نيرو النموذجية التي تعمل بالطاقة الكهربائية تستخدم هذه التقنيات والتكنولوجيا الجديدة لتعزيز ومراعاة سلامة للمشاة.

يتميز نظام التحذير من وجود المشاة التفاعلي الجديد (APWS)، في هذه السيارة النموذجية، بوجود مجموعة من كاميرات الرؤية الأمامية وتقنية التعرف على الأشياء ووجود السماعات الأمامية وفي حال إكتشاف النظام لعبور أي من المشاة أو مستخدمي الدراجات الهوائية أمام السيارة، فإن مكبرات الصوت تصدر إنذارا يستهدف هذا الشخص بالتحديد، ويحذر المشاة من حركة السيارة. كما إن نظام التحذير (APWS) في سيارة كيا نيرو النموذجية الجديدة التي تعمل بالكهرباء مزود بنظام إضاءة تفاعلية يساعد المستخدمين والمشاة على التواصل البصري الواضح للغاية مع السيارة.

ولقد تم تصميم المقصورة من الداخل بأشكال جذابة رائعة ورقمية راعت إمكانية تحقيق أكبر قدر من التفاعل من قبل المستخدم مع التقنيات والتكنولوجيات والميزات الجديدة. كما إن لوحة الطبلون المصممة بشكل أفقي والتي تتميز بأسطح واسعة وناعمة تحيط بكل من السائق والركاب على نحو مدهش. إن التأثير العام للتصميم الداخلي يمنحك شعور جميل بالرحابة والسعة الداخلية والهدوء في المقصورة، وتعزيز ذلك بظلال ناعمة ورقيقة من اللون الفضي والرمادي والبرونزي الذي يغطي كل سطح.

لقد تم تزويد سيارة كيا نيرو النموذجية الكهربائية بنظام توليد طاقة وحركة كهربائية من فئة الجيل القادم، وذلك باستخدام تقنيات الإنتاج الجديدة المخصصة للسيارات الكهربائية التي سوف تنطلق في المستقبل القريب من قبل شركة كيا. حيث يتم توفير الطاقة بواسطة مجموعة بطاريات ليثيوم بوليمر ذات قدرة عالية يمكنها توليد 64 كيلو واط في الساعة، إلى جانب وجود محرك كهربائي قوي بسعة 150 كيلو واط. كما إن نطاق قيادة سيارة كيا نيرو الكهربائية النموذجية يبلغ 238 ميلا (383 كيلومترا)، مع الخلو التام من الانبعاثات الغازية (صفر).

تقدم العروض التفاعلية إستعراض للتقنيات الجديدة المتاحة داخل السيارة:

تعرض شركة كيا في معرض الالكترونيات الاستهلاكية للعام 2018م، أحدث تقنيات التعامل والتفاعل ما بين الإنسان والآلة (HMI)، وميزات القيادة الذاتية، وأول سيارة في العالم مزودة من الداخل بنظام الإتصال “5G”. وتطرح هذه العروض الابتكارات التي يمكن تطبيقها واستخدامها في سيارات ماركة كيا المستقبلية. وتستعرض شركة كيا هذه الابتكارات من خلال مجموعة من التجارب التفاعلية على غرار قمرة قيادة الطائرة، وتقدم رؤية ماركة كيا “لمرحلة ما بعد القيادة الذاتية” مع التقنيات التي يمكن للركاب الاعتماد عليها في سيارات القيادة الذاتية في المستقبل.

تمنح مقصورة قيادة الأولى الزوار فرصة لتجربة نظام التفاعل ما بين الإنسان والآلة (HMI) في سيارة كيا نيرو الكهربائية النموذجية الجديدة، على نحو يدعم ويعزز أسلوب التفاعل بين الزوار والسيارة. يتم التحكم في المعلومات وأنظمة (التدفئة والتهوية وتكييف الهواء) عن طريق اللمس وإستخدام العلامات الإرشادية المختلفة، مع إستخدام عجلة القيادة كجهاز للتحكم عن بعد. يمكن للسائق “التنقل” على طول منطقة جلدية مثقبة توجد عند قاعدة عجلة القيادة المكونة من ريشتين، مع وجود علامات إرشادية مختلفة تستخدم للتنقل ما بين المسارات الموسيقية المفضلة المختلفة، والتمكن من رفع مستوى الصوت، وضبط إعدادات التهوية داخل المقصورة. توجد شاشة رقمية على لوحة الطبلون تقوم بتوفير معلومات إضافية للسائق، مثل إعدادات السيارة وحالة نظام توليد الطاقة والحركة ومعلومات عن الرحلة.

تتميز السيارة بوجود المزيد من التفاعل الرقمي بين السيارة والسائق مقارنة بالسيارات التقليدية، حيث أن نظام التعامل ما بين الآلة والإنسان يسمح للسائقين “بالدخول” إلى السيارة باستخدام نظام التعرف على الوجه والصوت. إن تقنية التعرف على الوجه والصوت، التي تم تطبيقها بالتعاون مع خدمات الحوسبة السحابية من “أمازون ويب سيرفس (AWS)”، تقوم بالترحيب بالسائق وضبط إعدادات السيارة على أساس التفضيلات الفردية المحددة مسبقا. وبالاستفادة من تطبيقي “Amazon Recognition” و”Amazon Polly”- للتحليل الدقيق للغاية للوجه والخدمات الصوتية – المقدمة من خدمات “AWS ” يتمكن هذا النظام الجديد من تعطيل العديد من وظائف السيارة في حال عدم خضوع السائق لنظام التعرف على هوية الوجه والصوت.

إن مقصورة القيادة المزودة بنظام التعامل ما بين الآلة والإنسان (HMI) المتاحة في معرض الالكترونيات الاستهلاكية للعام 2018م تسمح للمستخدمين بتجربة هذه التقنيات الجديدة المثيرة والمدهشة في السيارة.

كما توجد مقصورة قيادة ثانية تتعلق بنظام الإتصال بشبكة الإنترنت “5G” داخل السيارة والذي يعتبر الأول من نوعه في العالم – حيث يتم الاتصال الآني المباشر “في ذات الوقت” عبر نظام تم إنشاؤه ما بين لاس فيغاس وسيول، كوريا. إن نظام الاتصال “5G” عبر الإنترنت يمكن المستخدمين من توصيل المحتويات المطلوبة بشكل موثوق إلى السيارة، وتم ربط ذلك بنظام المعلومات والترفيه في المعرض.

كما تعرض مقصورة القيادة الثانية نظام التحكم الصوتي المنفصل في سيارة كيا نيرو النموذجية الكهربائية، مما يتيح للمستخدمين في مقاعد الصفوف الأمامية والخلفية من التمتع بتقنية فصل الصوت المقدمة من شركة كيا حيث تتيح هذه التقنية للركاب في المقعد الأمامي والجزء الخلفي إمكانية الاستماع إلى الموسيقى الخاصة بهم في نفس الوقت دون التشويش على الآخرين في السيارة. يتميز النظام بوجود ثمانية سماعات مثبتة في مساند الرأس، تصدر الأصوات في وقت واحد لكل صف من المقاعد، ومزودة بتقنية إلغاء الضجيج للتمكن من “كتم الصوت” من الصف الآخر من المقاعد وبالتالي التمكن من إنشاء منطقتين صوتية في السيارة، تتيح للركاب في مقاعد الصفوف المختلفة من الاستمتاع بالاستماع إلى الموسيقى أو البث بشكل منفصل. وتؤمن شركة كيا بأن هذه التقنية يمكن تطويرها لتعزيز راحة الركاب في السيارات التي سوف يتم إنتاجها في المستقبل.

وأخيرا، يمكن للزوار التمتع بتجربة التقنيات المساندة للقيادة الذاتية الخاصة بشركة كيا عبر سلسلة من عروض الواقع الافتراضي حيث يتم محاكاة واقع التقنيات المساندة للقيادة الذاتية من شركة كيا في مجموعة من البيئات، عن طريق سماعات برنامج الواقع الإفتراضي.

إطلاق خدمة وآيبل (WiBLE) للمشاركة في السيارات في أوروبا في هذا العام 2018م

أعلنت شركة كيا اليوم عن خططها لتوسيع خدمة وآيبل (WiBLE) للمشاركة في السيارات ونقلها إلى مناطق جديدة وذلك في إطار دعمها لخدمات النقل في المناطق الحضرية وضواحيها. وبعد إطلاق هذه الخدمة في كوريا في عام 2017م، حيث أن كلمة (WiBLE) – وهي مزيج من عبارة (Widely Accessible – بمعنى إمكانية الإستخدام على نطاق واسع) – سوف يتم تطبيقها في بعض الأسواق والمدن الأوروبية أواخر هذا العام 2018م بناء على خطط شركة كيا لتوسيع نطاق الخدمة ونقلها إلى أسواق أخرى في جميع أنحاء العالم في السنوات المقبلة.

سوف يتم تطبيق خدمة وآيبل (WiBLE) في بعض المناطق المحددة التي توجد في وسط المدن، بحيث يتم توفير السيارات للعملاء الذين يحتاجون إلى قيادة سيارة ولكن لا يمكنهم إملاتك سيارة خاصة بهم أو الذين يريدون قيادة سيارة على نحو أكثر راحة ودون قيود داخل المناطق التي تقع في وسط المدينة.

يمكن لمستخدمي نظام خدمة وآيبل (WiBLE)، في كوريا، إستخدام مجموعة متنوعة من سيارات شركة كيا المختلفة لاستكمال رحلتهم، بما في ذلك سيارة كيا سيول الكهربائية، ونيرو كروس أوفر الهجين والسيارات الأكبر حجماً. وقد تم تجهيز السيارات بمجموعة من تقنيات السلامة التفاعلية من شركة كيا لمساعدة العملاء على إستكمال رحلاتهم بأمان في سيارة قد لا تكون مألوفة لديهم. ومن المتوقع أن يتم نقل هذا الشكل من النقل إلى أسواق جديدة لخدمة وآيبل (WiBLE).

يتم إستخدام خدمة وآيبل (WiBLE) عن طريق تطبيق يوجد في الهاتف الذكي بحيث يتمكن المستخدم من دفع قيمة الرحلات الفردية المختلفة بإستخدام سيارة وآيبل (WiBLE) وفقا لمقدار الوقت الذي يستخدمون فيه السيارة. تساعد خدمة وآيبل (WiBLE) في أوروبا المستخدمين من إكمال الرحلات في اتجاه واحد، بدلا من مطالبتهم بإرجاع السيارة إلى نفس النقطة، وذلك من أجل الحصول على أقصى قدر من الراحة والقيمة مقابل المال.

ستعلن شركة كيا عن أوائل المواقع الأوروبية لإطلاق خدمة وآيبل (WiBLE) في وقت لاحق من هذا العام 2018م.

عن الإدارة رقم 2

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ارامكو السعودية تحقيق احد اهداف رؤية 2030 لتعزيز حماية امن واقتصاد الوطن من مخاطر الهجمات الالكترونية

Share this on WhatsAppالتحلية نيوز – عبدالله ينبعاوي من خلال سبعة ورشة عمل تحضيرية للمؤتمر ...