الرئيسية / حوار / لقاء مع فارس الصورة .. الفنان الفوتغرافي محمد سعد المالكي

لقاء مع فارس الصورة .. الفنان الفوتغرافي محمد سعد المالكي

التحلية نيوز – محمدالمالكي

الارتقاء والجودة ومواكبة كل جديد دائماُ تُسهم وتدفع نحو التميز والإبداع وفارسنا اليوم هو فنان مبدع بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معنى أرتقى قمة اللإبداع فأستطاع أن يستنطق بعدسته الصورة لتتحدث بما هو أبلغ من الكلام لإيصال رسائل ذات هدف يفهمهما المتلقي واستطاع بجدارة أن يترك بصماته البارزة والمؤثرة في الوسط الفني الفوتوغرافي ليقدم لنا دوماً شيئاً مختلفاً يؤكد به نجاحه وتميزه.

فارسنا هو المصور الفوتغرافي محمد سعد المالكي ويسعدنا أن نلقي الضوء على بداياته ومسيرته ومشاركاته واهم الانجازات والجوائز التي حصل عليها .

في البداية نرحب به ونشكره على إتاحة الفرصة لصحيفة التحلية فأهلاً وسهلاً ومرحباً.

  • متى كانت بداياتكم واهتمامكم بالتصوير ؟

اسمي محمد سعد المالكي – بكالوريوس إدارة أعمال وبدأ اهتمامي بالتصوير من المرحله الثانويه وكنت استخدم حينها كاميرا الجوال ، كنت التقطت الصور بناءً على ذوقي بعيداً عن تعلم قواعد التصوير الفوتوغرافي وكنت اهتم بتوثيق أغلب رحلاتي والمناظر الجميله التي اشاهدها ولم يكن حين إذ وسائل تواصل كما في الوقت الراهن وبعد اكمال المرحله الثانويه التحقت بوظيفه عسكرية مع استمراري في التصوير حيث انه كان متنفسي لا سيما انه مرتبط بالرحلات والمشاهد المثيره . بعد ذالك اقتنيت أول كاميرا احترافيه قبل ما يقارب ٧ سنوات وفي حينها كان عدد مستخدمي الكاميرات الاحترافيه قليل جدا مع تحفظ المجتمع على من يحمل الكاميرات باعتبار انها غير مألوفه للناس . وهذا الشي جعل هناك صعوبه في تعلم قواعد التصوير الفوتوغرافي مما جعلني ألجأ الى الانترنت وبالتحديد بعض المنتديات التي كانت تهتم بهذا الفن

  • ماهي نقطة التحول التي ترونها في مسيرتكم ؟؟

مع التجول والانتقال تعرفت على الكثير من المصورين ممن سبقوني في هذا الفن وكنت اعرض عليهم اعمالي واستمع لنقدهم ونرتب لدورات وورش عمل تطبيقية .

  •  حدثنا عن مشاركاتك بدايات الاحتراف الفعلي. ؟؟

بعد هذه السنوات اكتسبت الخبره وحضرت الكثير من الدورات المختصه بهذا الفن ولدي العديد من الشهادات في مختلف انواع التصوير الفوتوغرافي ، شاركت بالعديد من المعارض وحصلت على العديد من الجوائز في مسابقات التصوير الفوتوغرافي الدوليه والمحليه كالمسابقة الدولية آية وصورة التي حصدت فيها المركز الثاني وجائزة الطائف في صورة التي حصدت المركز الأول فيها أيضاً حصلت على اعتمادية دولية كمدرب دولي معتمد من المؤسسة العامة للتدريب المهني والتقني والأكاديمية الكندية بمونتريال .

وقدمت العديد من الدورات في التصوير الفوتوغرافي كما ان لدي حساب على مواقع التواصل الاجتماعي ” سناب شات “مخصص للتصوير ويتابعه الآف .

كما حصلت على شهادة معتمده في التصوير الاعلامي وكلفت في تغطية العديد من المهرجانات والمناسبات ولعل من اهمها مهرجان الورد الطائفي لمده ٥ سنوات ومهرجان سوق عكاظ لمده ٣ سنوات .

  •  مامدى تاثير الصور على المشاهد وكيف ترونه؟؟

التصوير فن ورسالة إذا تم توظيفه بالشكل الصحيح سيصل التأثير فالجميع يعلم انه ربما صورة فوتوغرافيه تأثيرها أكبر بكثير من الكتابة ولعل الكثير يتذكر صورة الطفل السوري الملقى على الشاطئ بعد ان غرق في البحر وكيف تأثير الصورة

  •  على ماذا تركز في تصويرك وماهي اهتماماتك؟؟

اهتميت كثيراً بتصوير الطبيعه لما وجدت فيها من متنفس اضافة الى انه اظهار لجمال مدينتي التي اسكنها واعطاء رسالة ايجابيه عن جمال مملكتنا الحبيبه وما تتميز به من جغرافياً سياحية رائعه تغنيك عن السفر للخارج

  • ماهي رسالتك التي توجهها للمصور المبتدئ؟؟

*لاحظت في الأونه الاخيره اهتمام الكثير بهذا الفن ” التصوير الفوتوغرافي ” ولعل من اهم الاسباب وجود آلة التصوير مع الجميع ولكن اتمنى ان تستخدم بالشكل الصحيحه فلكل مكان خصوصيته ، فاجعل لقطتك تكون ذات فائدة ايجابيه تخدم الوطن والمجتمع ولا تسيء لصاحبها.

*يستطيع أي شخص إن يخرج بصورة مبهره فقط اذا اختار الزاوية الصحيحة والوقت المناسب ولا اغفل عن اختيار الضوء وتوظيف الظل في الصورة فالآله هي مجرد اداة المهم هو من خلف هذه الآله .

  •  ماهي امنياتك المستقبيلية لهذا الفن والابداع؟؟

اتمنى أن يعطى هذا الفن حقه وأن يكون له تخصص يدرس بالجامعات كأي تخصص اخر اتمنى ايضاً ان تكثف المعارض لتشجيع المبدعين في اخراج ابداعاتهم فلدينا شباب مبدعين يستحقون الاشادة

  • ما رايك في الصور التي تتم معالجتها هل تخرج من كونها صورة فوتوغرافية .

المعالجة الرقمية لا تسيء للصورة كما يعتقد البعض ولكن بشرط ان لا تتجاوز تعديل الإضاءة والألوان وازالة الشوائب وزيادة الحده ، أما اذا تعدت ذلك فهي ستتحول الى تصميم .

في الختام نشكر ضيفنا الاستاذ المصور محمد سعد المالكي على اتاحة هذه الفرصة للمتابعين للاطلاع على مسيرته وجوانب من اهتمامات.

الشكر كل الشكر لأسرة صحيفة التحلية على اتاحة الفرصه لي في هذا اللقاء كما اشكر لهم اهتماهم وعرض بعض اعمالي / واشكرك انت شخصياً واعلم ان الشكر لا يكفيك .

شاهد أيضاً

“دلة القهوة النحاس وسفرة الخوص”ذكريات الزمن القديم’يعيدها نسوي حماية الأحساء الاجتماعية”

Share this on WhatsAppالتحلية نيوز – زهير الغزال “دلة القهوة النحاسية وسفرة الخوص والمروحة اليدوية …