الرئيسية / حوار / جمعية عنيزة الإنسانية تطلق المؤتمر الدولي لخبراء الإعاقة الثالث

جمعية عنيزة الإنسانية تطلق المؤتمر الدولي لخبراء الإعاقة الثالث

التحلية نيوز – زينب بالفقيه

 كشف الأستاذ ممدوح الحربي رئيس اللجنة التنفيذية للمؤتمر الدولي الثالث لخبراء الإعاقة والتأهيل والذي تنظمه جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية مطلع مارس المقبل إن المؤتمر مصنف كواحد من أهم وأبرز المؤتمرات العالمية المتخصصة بشؤون الإعاقة والتأهيل .

مضيفاً إن الجمعية أطلقت النسخة الأولى والثانية  في سنوات سابقه وقد  حققت بحمد الله تعالى نتائج إيجابية للغاية . كاشفاً إن استعدادات الجمعية للنسخة الثالثة من المؤتمر قد بدأت منذ حوالي العامين.

س/ تطلق جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية “تأهيل المؤتمر الدولي الثالث لخبراء الإعاقة والتأهيل هل من الممكن أن تحدثونا عن المؤتمر ؟
في إطار دعم ومساندة قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة سيما وأنهم لا يزالون يواجهون في جميع أنحاء العالم حواجز تعترض مشاركتهم كأعضاء في المجتمع على قدم المساواة مع الآخرين وانتهاكات لحقوق الإنسان المكفولة لهم بالرغم من تنظيم المعاهدات والعهود الدولية والإقليمية والمحلية مع التأكيد على ضمان التمتع الكامل والمساواة بجميع الحقوق والحريات الأساسية لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة، وتعزيز احترام كرامتهم. وتركيزاً على الحاجة إلى تعزيز وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة بهدف تحقيق تكافؤ الفرص وإدماج قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة كجزء لا يتجزأ من استراتيجيات التنمية المستدامة باعتبار أن هذه الشريحة تشكل ما نسبته أكثر من 10% من سكان العالم مع إبراز الدور الريادي الذي تقوم به المملكة العربية السعودية في مجال خدمة قضية الإعاقة والأشخاص ذوي الإعاقة وإبراز الخبرات المتميزة التي توفرت فيها خلال السنوات الماضية والتعرف على النماذج العالمية لتصميم مراكز خدمة الأشخاص ذوي الإعاقة المختلفة.

اما البحث العلمي واستعراض واقع البحث العلمي في مجال الإعاقة والتأهيل، وتأصيل ثقافة البحث العلمي “محلياً، وإقليمياً، وعربياً” والعمل على رفع الوعي المجتمعي بأبحاث الإعاقة وتعزيز دور البحث العلمي والاستفادة من الخبرات المحلية الإقليمية والعالمية في مجالات الإعاقة ” النشاطات، المخرجات، آليات التفعيل، المعوقات، والتطبيقات” وتعميق مفهوم الشراكات والتعاون بين المراكز البحثية محلياً وإقليمياً وعالمياً. واستناداً الى توصيات مؤتمر خبراء الاعاقة والتأهيل الأول 2012 م بضرورة عقد المؤتمر بشكل دوري كل عامين ونظرا للنجاح الذي حققه المؤتمر الأول 2012 و الثاني 2014 و الملتقى السادس عشر للجمعية الخليجية 2016 و التي عقدت جميعها بمقر الجمعية بمحافظة عنيزة والتي أظهرت تجاوباً كبيراً في أعداد المشاركين، و نظراً لازدياد الاهتمام العالمي والمحلي غير مسبوق في التاريخ الإنساني على خدمات التربية الخاصة والتأهيل فان جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية – تأهيل – تعتزم تنظيم النسخة الثالثة من المؤتمر في عام 2018 م وبالتعاون مع المؤسسات العالمية و المحلية المختلفة تأكيداً لريادة الجمعية في تغيير واقع المعاقين للأفضل.

س/ ماهي أهم أهداف المؤتمر ؟
تسعى الجمعية من خلال المؤتمر إلى تحقيق الأهداف التالية:

-تقديم الخبرات العالمية في مجالات الإعاقة المختلفة التي تسهم بتطوير برامج وخدمات المعاقين والقائمين عليها.

-التماشي مع التوجهات العالمية الحديثة في برامج وخدمات علاج وتعليم وتأهيل وتمكين ذوي الإعاقة وتدريبهم والمساهمة في نشر هذه التوجهات.

-تبادل الخبرات وتطوير قاعدة معلومات وتشجيع التواصل البناء بين العاملين في المجال.

-تشجيع الباحثين والقيادات العاملة في المجال على المبادرة إلى تغيير واقع خدمات المعاقين للأفضل.

 -الاطلاع على أحدث التقنيات المستخدمة في تعليم و تأهيل المعاقين.

 -تقديم الاستشارات اللازمة لإيجاد خدمات متخصصة لفئات الإعاقة المختلفة.

– تحقيق أهداف الجمعية من خلال المساهمة في التنمية المجتمعية المستدامة.

س/ ماهو هدفكم كجمعية من خلال إطلاق هذا المؤتمر ؟
نسعى أن يحقق المؤتمر للخبراء والباحثين وأصحاب الاختصاص والمهتمين والجهات المعنية بالمعاقين والعاملين في مجالات الإعاقة المختلفة من كافة مناطق المملكة وخارجها فرصة التدريب وتبادل الخبرات والاطلاع على أحدث البرامج وآخر الإنجازات التقنية والتكنولوجية المساعدة للمعاقين في العالم في إطار رؤية مستقبلية شاملة للجمعية للمساهمة في إحداث تغيير إيجابي في حياة ذوي الإعاقة تمكنهم من الاندماج في المجتمع والمشاركة فيه بفاعلية.

س/ ماهي نطاق ومجالات المؤتمر ؟
المحور الأساسي / الخدمات والأبحاث والممارسات الصحية تجاه ذوي الإعاقة (معتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية)

والنطاق الأول هو خدمات التأهيل المختلفة التأهيل الصحي، التأهيل التربوي، التأهيل الاجتماعي، التأهيل النفسي، التأهيل الشامل، التأهيل القائم على المجتمع … إلخ.

والنطاق الثاني فئات الإعاقة المختلفة: الإعاقة الفكرية الإعاقة الحركية، الإعاقة السمعية، الإعاقة البصرية، صعوبات التعلم، اضطراب التوحد، الاضطرابات السلوكية والانفعالية، الاضطرابات التواصلية، فرط الحركة وتشتت الانتباه، تعدد العوق … إلخ.

س/ هل لكم أن تذكروا المحاور العلمية للمؤتمر ؟
المحور الأول/المحور الصحي في مجال الإعاقة والوراثة والتدخلات الطبية

– المحور الثاني/ المحور التربوي والتعليمي والسلوكي لذوي الإعاقة

– المحور الثالث / محور المسئولة الاجتماعية تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة

س/ ماهي الفئات التي يستهدفها المؤتمر ؟
معلمي ومعلمات التربية الخاصة العاملين في التعليم العاملين في مراكز التربية الخاصة و التأهيل في القطاع الخاص.

– العاملين بمراكز التأهيل الشامل الحكومية.

– العاملين بالقطاع الصحي من ذوي العلاقة بالإعاقة .

– طلاب طالبات الجامعات في الأقسام ذوي العلاقة بالإعاقة  .

– أسر المعوقين و أولياء الأمور.

– العاملين في الجمعيات والمؤسسات الخيرية المعنية بشئون الإعاقــة.

– الداعمون والمساندون والمهتمين بقضية الإعاقة.

– الجهات الحكومية ذات العلاقة – وزارة العمل والتنمية الاجتماعية – وزارة الصحة – وزارة التعليم–– المؤسسة العامة للتعليم التقني والتدريب المهني

 

 

عن الإدارة رقم 2

شاهد أيضاً

التوبجرى المدير العام للإيسيسكو يتحدث في ندوة (حوار باريس ) دور مراكز الدراسات في مواجهة التحديات الثقافية

Share this on WhatsApp  التحلية نيوز – القاهرة – هناء السيد شارك الدكتور عبد العزيز …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *