الرئيسية / فعاليات / محاضرة توعوية بجمعية الاطفال المعوقين بمكة المكرمة عن ( مشاكل التأتأة .. وحلولها )

محاضرة توعوية بجمعية الاطفال المعوقين بمكة المكرمة عن ( مشاكل التأتأة .. وحلولها )

التحلية نيوز – زينب بالفقيه 

أقام مركز جمعية الاطفال المعوقين بمكة المكرمة محاضرة توعوية / طبية موجهة لأسر الأطفال ومنسوبات المركز، بعنوان … (( ألتأتأة مشاكل .. وحلول ))

بقاعة الأمير فيصل بن فهد للإحتفالات بمقر مركز الجمعية بمكة المكرمة – بالعوالي – طريق الكر ، صباحاً . ألقتها / معلمة النطق و التخاطب بمقر مركز الجمعية أ.رحاب عبد الكافي .

بهدف : تثقيف الامهات ونشر الوعي في موضوع التأتأه في معرفة ماهي التأتأه واهم مظاهرها و اسبابها وطرق الوقايه وكيفية العلاج وتقديم النصائح والارشاد .

وأوضحت بأن معنى كلمة تأتأة .. هي معاناة الشخص من نوع من التردد والاضطراب والانقطاع في سلاسة الكلام، ويحصل بشكل لاإرادي ومزمن. ويقدر أنها تحدث بشكل مؤقت وطبيعي لدى %90 من الأطفال،

أما عن أسبابها فإنه لم تكتشف اي دراسة سبب اصابة البعض بالتأتأة دون الآخر، لكنها بينت ارتباطها بالعامل الوراثي . وتبدء التأتأة منذ عمر اكتساب اللغة وتسمى تأتأة نمائية وقد تختفي بعد فتره من الزمن ،فغالبية الاطفال الذين يتأتئون لديهم قريب مصاب بها ايضا كالوالدين او الأعمام او الأخوال. وبينت الأستاذة / أ. رحاب خطأ الاعتقاد ، بأنها ناتجة عن تعرض الطفل للتخويف او الضرب او حتى الصدمة النفسية.

وأشارت إلى أن التأتأة ليست عيباً في اللسان أو التنفس ، ونبهت الى خطأ الاعتقاد بأن سبب التأتأة هو ضعف في عضلة اللسان او زيادة ثقلها، أو المعاناة من مرض نفسي او تكون نتاجا لضعف في التنفس. وبينت قائلة «بما أن المصاب يتمكن من اللعب والتنفس بشكل طبيعي، لذا فهو لا يعاني مشكلة في التنفس ولا يحتاج للخضوع لبرامج تعمل على تقوية نفسه ,

ثم تطرقت الى أنواع التأتأة : فالتأتأة درجات وانواع، وأكثر انواعها شيوعا:
–الحبسة، وهي التوقف فجأة عن الحديث في منتصف الكلام وقد يرافقها اختناق.
– التطويل ، وهي التوقف على حرف معين ومده مثل قول آآآآآآآآ.
– التكرار، وهي ان يتم تكرار حرف او كلمة عدة مرات (مثل ب ب ب) لفترة معينة قبل نطق الكلمة كاملة.

أما عن علاجها فيكون عادة عن طريق العلاج النفسي والتدريبي وتختلف طريقة العلاج وفق الحالة وشدتها، ولا بد ان يشمل ذلك التعامل مع الجانب النفسي المرتبط بالتأتأة؛ كالخوف والخجل والضغط النفسي وما يترتب على ذلك من مشكلات في العمل والاسرة وانخفاض الثقة في النفس والعزلة وفرط التوتر. حيث تزداد شدة التأتأة مع التوتر وزيادة الضغط النفسي. لذا، لا بد من التعامل مع المشكلات والحالة النفسية التي سببتها التأتأة حتى يتغلب الشخص على مخاوفه وتوتره، ويعرف كيف يتأقلم ويتعايش معها . واغلب الحالات تحتاج الى جلسات تدريبية وجلسات نفسية. ولا توجد تقنية واحدة مناسبة للجميع، حيث يختار كل شخص ما يناسبه ويريحه بعد تعليمة عدة تدريبات وتقنيات. وأهم عامل هو ان يتحكم بقلقة وتوتره ويتأقلم مع الامر.

وقد بلغ في العام 2016م عدد الأطفال الذين تعلموا الكلام بالتواصل بوسائل الإتصال المساعدة بمقر المركز بمكة المكرمة 44 طفل وطفلة ، فيما بلغ عدد الأطفال الذين تكلموا بشكل بسيط 31 طفل و طفلة .

واشارة مديرة مركز الجمعية بمكة المكرمة عن أهمية مثل هذه المحاضرات في تثقيف الام على كيفية مراعاة طفلها ووزيادة وعيها للإعتناء به على أكمل وجه ممكن .

الختام ،،،

عن الإدارة رقم 2

شاهد أيضاً

مبادرة كلنا مسؤول تنطلق غداً بصحة الطائف

Share this on WhatsAppالطائف _ التحلية نيوز _ مسفر الخديدي تنطلق يوم غد بمحافظة الطائف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *