أخبار عاجلة
الرئيسية / اخبار محلية / المرأة المكية سفيرة الحجاج

المرأة المكية سفيرة الحجاج

فاطمه علي المفضلي الزهراني

.
‎عندما يأتي الحديث عن الحج والحاج فإننا ننصرف تلقائياً إلى المرأة المكية التي ارتبط اسمها بالخدمة المقدمة للحجاج خاصة النساء منهم، ذلك أن الحاجة التي تقدم إلى مكة تجد أمامها نساء نذرن أنفسهن لخدمتهن بدءاً باستقبالهن في نزل الضيافة وإرشادهن إلى نسك الحج الصحيحة وأماكن العبادة والمشاعر المقدسة، كانت المرأة المكية تباشر جنباً إلى جنب مهنة الطوافة فكم من اسم مكي نسائي ارتبط بهذه المهنة الشريفة أو لنقل الرسالة الإسلامية الخالصة.

وبعد أن تم تنظيم عمل الطوافة في مؤسسات لم تخل من مشاركة للمرأة وزاد عطاؤها واتسعت مشاركاتها بما يضمن خصوصية المرأة ومراعاة الضوابط الإسلامية

‎ولئن اتسع مدى النظر قليلاً فإننا سنجد المرأة المكية مشاركة بكل حب وإخلاص في أعمال التطوع في الحج في إرشاد التائهات وإيواء القاصرات الذين لم يستطيعوا مواصلة الحج مع ذويهن في صورة رائعة وخلابة، وليس المجال هنا مجال حصر ولكن لفت نظري خلال هذا الحج مبادرة( كن عوناً ) والذي يتمون من مجموعة كبيرة من النساء المكيات المتطوعات واللاتي يتخذن من اسم المبادرة مجالاً لعملهن التطوعي فكانوا فعلاً نعم العون للحجاج، إننا لا يمكن أن نغفل دور المرأة المكية في المستشفيات والمستوصفات ولا يمكن أن نغض الطرف عن مشاركتهن في أعمال تشابه أعمال الكشافة في مساعدة من يقتضي الوضع مساعدتهن

‎والناظر إلى وسائل التواصل الاجتماعي وقبل ذلك إلى وسائل الإعلام يلحظ وجود المرأة المكية باعتزاز في أعمال الحج المختلفة منا دعا بعض الجهات إلى منحها الأوسمة والجوائز المختلفة نظير ليس فقط مشاركتها ولكن تفوقها أيضاً في هذه المشاركة.

عن الإدارة رقم 2

شاهد أيضاً

رداً على سؤال وكالة “بلومبيرغ ” الامريكية ” الجبير ” الموقوفون يعملون بأجنده أجنبيه متطرفة

التحلية نيوز _ متابعات _ مسفر الخديدي   قال وزير الخارجية، عادل الجبير، في إجابة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.