أخبار عاجلة
الرئيسية / أراء القراء / تفائلوا خيرًا تجدوه

تفائلوا خيرًا تجدوه

بشاير حمد

.

عندما تريد أن تصنع حياة ذات جودة مثالية فهناك بعض التساؤلات ترمز إلى عدة كلمات ( ماذا – لماذا – كيف ) !

فالمقولة الشهيرة التي ترد على تلك الكلمات؛
( هي مجموعة خطط مبهرة مركزة على نتيجة مدفوعة الأسباب

فالناجحون ملتزمون بماذا ولديهم المرونة بـ كيف ) .

يظن غالبية الناس أن النجاح له زمرة نادرة لا يقبل إلا بـ أشخاص معدودين ، فهؤلاء تطبق عليهم مقولة ( حجة البليد مسح السبورة ) .

فـ النجاح ليس مقصورًا على أحد ، وله سمات معينة حتى يستطيع من أراد أن يصبح ناجحًا عليه تفكيكه .

فـ من أراد الوصول إلى قمم النجاح عليه إن ينظر بـ داخله ويجيب على تلك التساؤلات ، ماذا يريد ، ولماذا يريد ذلك ، وكيف يصبح .

إن عرف فك تلك الشفرات الثلاثة ، فـ حتمًا وصل إلى هدفه بشكل صحيح وبصورة أكبر ، فـ النجاح لا يرضى بـ أُناس عاديون ، دائمًا نجد أن من وصلوا إلى أعلى القمم هم من أحبًّوا المثابرة ، والتحدي وصادقون نحوا أحلامهم

هؤلاء لا توقفهم العثرات ، ويمضون قدمًا نحو أحلامهم .

فـ النجاح لا يعرف المستحيل ، ولا يؤمن بنقطة واحدة إن نجحت في المره الأولى قادك إلى نجاحاتٍ أخرى .

فـ النجاح لا يأتيك صدفة ، إعمل حتى تصل إليه .

الطموح ؛
لابد من الشغف إذا كنت حقًا تريد أن تصعد إلى سلالم النجاح والذهاب بعيدًا ، فـ جعله هو الرقم الواحد في شغفك وتفكيرك .ولابد من السعي دائمًا بشكل صحيح ونحو الأمام فـ الهدف دائمًا في الأعلى .

الثقة :
هو العامل الأساسي بـ تحديد مدى مستوى طموحك لوصول الهدف .

لا تصغي لمن قد تعلم بأنه يرجعك إلى الخلف مائة سنة ، بسبب بعض الترهات ؛ ( أنت فاشل – أنت مجنون – أنت لا تعلم شيء ) .

جميع تلك العبارات إن جعلتهم تلامس فكرك وعقلك ، فـ أنت على نحو هدم جميع أهدافك ولا سيما حلمك .

التفاؤل ؛
كن متفائل داًئما ، فـ بالتفاؤل تحدث الأشياء الجميلة والذي قادرٌ على ان يجعلك واقفًا وتمضي دون ان تشعر بأنك تسير نحو هدفك ، ( بـ التفاؤل نحن نعيش في الحياة كما نريد لا الحياة تعيشنا كما تريد) ، أعمل وحقق أمالك ولكن بالتفاؤل ، كما حثنا الرسول صلّ الله عليه وسلم دائمًا ( تفائلوا خيرًا تجدوه )

تقول هيلين كلير ؛ التفاؤل هو الإيمان الذي يقود إلى النجاح .

لن تستطيع ! صدقني لن تنجح أبدًا ؟
إن تجاهلت تلك النصائح الهادمة فقد قطعت نصف الطريق نحو الهدف .

عش كل لحظة كأنها أخر فرصة لك في حياتك . عش بالحب ، بالطموح ، والتفاؤل قدر قيمة الحياة

عش مطمئنًا ، اعمل فـ غدًا تجد نفسك بالمكان الذي اردته دومًا .لا تتخلى عن حلمك مهما كان ،

و أخيرًا ، تذكر دائمًا مقولة علي الطنطاوي رحمه الله .

( نحن لا ينقصنا العلم ، بل ينقصنا الشروع في العمل بما نعلم به )

#بشاير_حمد

عن الإدارة رقم 2

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإرهاب لا وطن له

Share this on WhatsAppالتحلية : اسراء إيهاب الشرابي أن الإرهاب أصبح أحد أخطر مشكلات القرن الحاليً ...