أخبار عاجلة
الرئيسية / أراء القراء / لا للبطالة !

لا للبطالة !

التحلية : اسراء ايهاب الشرابي

تُعتبرُ البطالة في الوقتِ الحاضر مِنْ أخطرِ الأزماتِ انتشاراً بين العديد مِنْ فئات الأفراد في المُجتمعِ والتي تُواجهها الدول العربيّة والعالميّة على حدٍّ سواء ;وذلك نتيجةً للنّسبِ المُرتفعة التي وصلتْ لها البطالة في الآونةِ الأخيرة والتي تحتاجُ إلى وضعِ خُططٍ تُساعدُ على دراسةِ أسبابها ومن ثمّ العملُ على صياغةِ حلولٍ تُساهمُ في التّقليل من نسبتها؛ حتى الوصول إلى إنهاء وجودها مع مرور الوقت . وتعاني المجتمعات العربية بشكل عام بضعف في الموارد الاقتصادية والمادية ، والأمر الذي جعل شبح الفقر جاثماً دائماً على حياة الملايين من العرب، فالأزمات الاقتصادية والحروب والضعف العام في التداول التجاري ولد عجزاً في ميزانية العديد من الدول العربية وزاد مديونيتها فأصبحت من السهل ظهور مشكلة الفقر .ومن تعريفات البطالة بشكل عام هي توقّفُ الفردِ عن العمل مع قدرته على القيام به ومُحاولتِهِ لتطبيقِ طُرقٍ كثيرةٍ ووسائلَ عديدةٍ للبحث عن العمل ولكن لم يجد الفرصة المُناسبة للحصول عليه؛ لأسبابٍ كثيرةٍ مثل قلّة فرص العمل في المُجتمع ! كما تشملُ البطالة حديثي التخرّج مِنَ الجامعات الذين لم يجدوا فرص عملٍ بسبب عدم توفّر خبرة لديهم ،بالإضافةِ إلى الأشخاصِ الذين يستقيلونَ مِنْ أعمالهم السّابقة لأيّ سببٍ كان ولم يجدوا عملاً جديداً مُناسباً لهم . وتعدُّ البطالة مِنْ أهمّ الأزمات التي تُهدّدُ استقرار المُجتمعات وتوجدُ مَجموعةٌ مِنَ الأسبابِ التي تُؤدّي إلى ظهورها والتي تختلفُ مِنْ مُجتمعٍ إلى آخر وقد تكون الأسباب سياسيّة، أو اقتصادية ، أو اجتماعية، ولكلٍّ منها مُؤثراتٌ ونتائجُ سلبيّةٌ تُؤثّرُ على المُجتمع . أولا الأسباب السياسية : وهي كافّةُ المُؤثّرات المُرتبطة بالبطالةِ والمُتعلّقة في السّياسةِ الخاصّة لدولةٍ ما، ومِن أهمها:

١- انخفاضُ القدرةِ على دعمِ قطاعِ الأعمال من جانب الحكومات الدوليّة.

٢- انتشارُ الحروب والأزمات الأهليّة في الدّول.

٣- غياب تأثير التّنمية السياسيّة على الوضعِ الاقتصاديّ والاجتماعيّ في الدُّولِ النّامية.

ثانيا الأسباب الاقتصاديّة : هي من أكثر الأسباب انتشاراً وتأثيراً على البطالة والتي تُؤدّي إلى رفع مُعدّلاتها الدوليّة ومن أهمّ هذه الأسباب :

١- زيادة عدد المُوظّفين مع قلّة الوظائف المعروضة، وهي من المُؤثّرات التي تنتجُ عن الرّكودِ الاقتصاديّ في قطاع الأعمال وخصوصاً مع زيادة أعداد خريجِي الجامعات وعدم توفير الوظائف المُناسبة لهم.

٢- استبدالُ العمال بوسائل تكنولوجيّة كالحاسوب والتي أدّتْ إلى زيادةِ المَنفعة الاقتصاديّة على الشّركات بتقليل نفقات الدّخل للعمّال ؛ولكنّها أدّتْ إلى ارتفاعِ نسبة البطالة.

٣- الاستعانةُ بموظّفين من خارج المُجتمع وهي التي ترتبطُ بمفهوم العمالة الوافدة سواءً في المِهَن الحرفيّة أو التي تحتاجُ إلى استقدامِ خُبراءٍ من الخارج ؛وممّا يُؤدّي إلى الابتعادِ عن الاستعانةِ بأيّ مُوظّفين أو عمّال مَحليّين وبالتالي زيادة مشكلة البطاله .

ثالثا الأسباب الاجتماعية : الأسباب الاجتماعيّة للبطالة هي الأسباب المُتعلّقةُ بالمجتمعِ الذي يتأثّرُ في كلٍّ من الأسباب السياسيّة والاقتصاديّة الخاصّة بالبطالة، ومن أهمّ الأسباب الاجتماعيّة :

١- ارتفاع مُعدّلات النموّ السُكانيّ مع انتشارِ الفقر والذي يُقابله عدم وجود وظائفَ أو مِهَن كافية للقوى العاملة .

٢- عدم الاهتمامِ بتطوير قطاعِ التّعليم ؛ممّا يُؤدّي إلى غيابِ نشر التّثقيف الكافي والوعي المُناسب بقضيةِ البطالة بصِفَتِها من القضايا الاجتماعيّة المُهمّة.

٣- غياب التّطوير المُستمرِّ لأفكارِ المشروعات الحديثة ؛ والتي تُساعدُ على تقديمِ العديد من الوظائف للأفراد القادرين على العمل . ولكن هناك مجموعة من الحلول المقترحه للتقليل من نسبة البطالة في المجتمعات وهي :

١ – العمل على تشجيع الاستثمار العام والخاص؛ الأمر الذي يؤدي إلى زيادة المشاريع مما يزيد من فرص العمل .

٢- حل مشكلة النمو السكاني الذي يعيق حركة التنمية في كافة مجالاتها.

٣- العمل على تحسين التعليم والتخصصات التي تدرس في الجامعات والمعاهد بما يناسب سوق العمل ويخلق عمالة مهارة ومدربة .

٤- تشجيع المشروعات الصغيرة الصناعية والزراعية والخدمية، ودعمها من قبل الدولة لتشجيع الشباب على الإقبال على هذه المجالات الجديدة.

٥- دعم الأفكار المهنية والعمل الحر من خلال برامج تنموية وقروض مالية مساندة لها .

٦- العمل على مشاركة القطاع الخاص مع القطاع العام في تنمية المشاريع الصغيرة .

٧- خلق بيئات ملائمة للاستثمارات الخارجية من خلال توفير الأمن المجتمعي والبنية التحتية والخدمات بشكل عام .

٨- تشجيع السفر للشباب الطامح للعمل خارج البلاد وتقديم التسهيلات اللازمة لهم .

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن إسراء إيهاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العالم الخفي ” Deep web ” !

Share this on WhatsAppالتحلية : اسراء إيهاب الشرابي  مما لا شك فية ان موقع الديب ويب ...