أخبار عاجلة
الرئيسية / أراء القراء / التربية الإيمانية للأطفال من أهم مقاصد الشهر الكريم

التربية الإيمانية للأطفال من أهم مقاصد الشهر الكريم

التحلية : اسراء إيهاب الشرابي

يعتبر شهر رمضان مناسبة خاصة ومميزة لتعويد أطفالنا على أهم مبادئ شهر الخير والرحمة والغفران بما في هذا الشهر من تسامح وفضيلة، فهو خير الشهور وأفضلها فهو الشهر الذي أنزل فيه القرآن على نبي الرحمة عليه أفضل الصلاة والسلام .

والطفل غير مكلفٍ بالصوم حتى يبلغ فإنه يلزم به ولكن هذا لا يمنع أن يعود الآباء أبنائهم على الصيام إذا كانوا يتمتعون بالصحة والعافية ومن المهم تهيئة الطفل قبل قدوم شهر الصوم بتعريفه بمعنى الصوم وآدابه وفوائده والأجر العظيم الذي يكسبه المسلم في هذا الشهر المبارك، ومن الممتع تزيين البيت بزينة جميلة يصنعها بمساعدة الكبار لإستقبال شهر رمضان مثل الفوانيس والاهلة والنجوم فتجعله متشوقاً لقدوم هذا الشهر الفضيل .، ونجد الأم تواجه مشكلة عند قدوم شهر رمضان وهي كيف أقوم بتدريب طفلي على الصيام في هذا الشهر؟ خاصة إذا كانت هذه هي السنة الأولى لصيام طفلك في هذا الشهر ومن المعروف أنه يجب على الأم تدريب طفلها على الصيام في سن 5 أو 6سنوات حتى يصل لسن البلوغ ؛ فتدريب الطفل يجيب أن يأتي تدريجيا فيتم تدريبهم على الصيام مبكراً من سن الخامسة أو السادسة ليصوموا ثلث النهار ثم يتدرج بصوم نصفه ثم كل النهار وقد تكون المسألة صعبةً في بداية الأمر لأن الطفل دائم السؤال عن موعد الأفطار وهنا على الأهل العمل على تعبئة وقته بحضور دروس الدين أو تحفيظه سورٍ من القرآن الكريم أو اللعب معه بلعبةٍ مفيدةٍ أوحتى تكليفه بمهمةٍ مطلوبةٍ منه في البيت لتمضية الوقت ، ومن الأمور التى تعين الطفل على الصوم هو رؤية والديه ومن هم أكبر منه وهم صائمين ملتزمين بالصيام إيماناً وإحتساباً للأجر حيث أن الأطفال يحبون تقليد الكبار . ولتهيئة الطفل للصيام علينا بالأمور الأتية :

١- شرح فوائد الصيام ذلك من خلال التحدث مع الطفل عن أهمية الصيام في رمضان بأن الله شرع علينا فريضة الصوم من أجل أن نشعر بألم الجوع للفقراء و العطف عليهم ومساعدتهم . ، و أيضا لكي نجعل الطفل يحب الصيام نقوم بشراء قصص تحكي عن أهمية وفوائد الصيام، بجانب مشاهدة أيضًا لهذه القصص في التلفاز لأن الأطفال يحبون هذه القصص ويريدون أن يكونوا دائمًا أبطالا لها وهذا سيساعد على تحفيز الطفل أكثر .

٢- صيام العصافير أو ما يسمي بالصيام تدريجيا لذلك يجب على كل أم العمل به بالنسبة لطفلها الذي سيصوم لأول مرة ألا تتركيه يصوم اليوم حتى نهايته، بل قومي بتحديد عدد ساعات الصيام للطفل حتى يعتاد تدريجيا .

٣- إشاعة جوٍّ ديني في المنزل ذلك من خلال قرأة سور من القرآن الكريم أو الصلاة في جماعة مع أطفالهم في المنزل ،بجانب الذهاب لصلاة التراويح في المسجد والحرص على أخذ الأطفال للصلاة هناك بجانب تعليم الطفل عند سماع صوت الأذان ومدفع الإفطار أن يبدأ بالبسملة ودعاء الإفطار ويجب أن يستمر ذلك طوال العام وليس في رمضان فقط ! بالإضافة إلى تزين المنزل بزينة وفانوس رمضان من أجل تهيئة الطفل نفسيًا لقدوم شهر رمضان الكريم .

٤- عدم معاقبة وتأنيب الطفل عندما يتناول الطعام وهو صائم فنلاحظ أن نسبة كبيرة من الأمهات عندما يتناول الطفل الطعام أثناء الصيام تقوم بمعاقبته وهذا خطأ خاصة إذا كان الطفل لم يصل لسن التكليف في الصيام لذلك يجب أن نتحدث معه بهدوء حتى لا يكرر هذا الخطأ مرة أخرى ونحاول أيضا أن نشغل الطفل في نهار رمضان بأن يقوم بمساعدتك في الأعمال المنزلية مثل: تنظيف غرفته حتى لا يفكر في الصيام .

٥- مشاركة الطفل في زكاة رمضان بمعنى لكي تجعل الطفل يشعر بقيمة وأهمية رمضان أطلب منه أن يشاركم التبرع ببعض من ملابسه أو بعض من القصص التي لايقرأ فيها أو بعض من مصروفه ليتبرع به للفقراء ؛حتى يشعر بأهمية ذلك ويكون رحيما على الفقراء ولكي يتعلم أن هذا واجب على كل فرد مساعدة المحتاج .

٦- مكافأة الطفل عند الصيام من خلال تقديم مكافأة للطفل عند صيام يوم في رمضان أو بضع من الساعات من خلال شراء له لعبة أو آلة موسيقية كان يريدها هذا سيجعل الطفل يحب الصيام أكثر بجانب مدحه والثناء عليه أمام الآخرين .

أعجبك المقال؟ شاركه الآن!

عن إسراء إيهاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العالم الخفي ” Deep web ” !

Share this on WhatsAppالتحلية : اسراء إيهاب الشرابي  مما لا شك فية ان موقع الديب ويب ...